مقالات

كيف أجهّز نفسي للمقابلة الشخصية؟

أن “المُقابلات الشخصية” هي الأساس الذي تعتمد عليه الشركات والمؤسسات لاختيار موظفيها، حيث تقوم الشركات والمؤسسات أولاً باستقطاب الإفراد لوظيفة ما، ثمّ تقوم بعمل مقابلة أو أكثر (قد تكون الأولى شخصية والثانية عملية) للتعرّف على شخصية الموظف ومؤهلاته وسلوكه وكيفية تفاعله مع الأفراد والمجتمع قبل اختيار الموظف المناسب وفقاً لطبيعة الوظيفة والمهارات المطلوبة وأحياناً الأشخاص المقابلين.

نقدّم لكم فيما يلي أفضل النصائح لمساعدتك في مقابلتك الشخصية لوظيفة جديدة:

أولاً: قبل المقابلة:

  1. جهّز سيرتك الذاتية الكاملة “والصادقة” وخذها معك الى المقابلة مطبوعة (إضافة الى ارسالها مسبقاً بالبريد الإلكتروني إن أمكن).
  2. فكّر بالأسئلة التي ستطرح عليك بخصوص الوظيفة وسيرتك الذاتية ودرّب نفسك على الإجابات المناسبة لها.
  3. فكّر بالأسئلة المحرجة (أو المستفزة) التي قد تطرح عليك وكيف ستجاوب عنها.
  4. تعرّف على الشركة أو المؤسسة من خلال موقعهم الإلكتروني أو مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك ولينكد إن.

ثانياً: عند المقابلة:

  1. التزم بالموعد المحدّد لك، لا تبكّر ولا تتأخّر أبداً، أحضر قبل 20 دقيقة ولا تظهر قبل 10 دقائق من المقابلة.
  2. إظهر بأفضل شكل والبس الزيّ الرسمي لتعطي أفضل انطباع عنك مهما كانت الوظيفة التي تتقدّم لها.
  3. لا تتوتر ولا تخف فأنت لست هنا لمحاسبتك أو إظهار نقاط ضعفك، سيطر على انفعالاتك وكن على طبيعتك.
  4. في المقابلة سيكون هناك شخصين أو أكثر فلا تتشتت، اجعل ثقتك بنفسك سبباً لتكون مقنعاً للجميع.
  5. كن جاداً وغير متزمّت، وتحدّث عن شخصيتك بتواضع، وبيّن لماذا تستحق هذه الوظيفة.
  6. أسأل عن الراتب ومميزات الوظيفة وفي نفس الوقت تحدّث عن توقعاتك بدون حرج ولكن كن عادلاً.

تذكّر بأنك لست هنا وحدك، وهناك الكثير ممن يسعون الى هذه الوظيفة، وإنك لن تحصل على الوظيفة ما لم تكن الأفضل من وجهة نظر المقابلين، ولهذا فابذل قصارى جهدك بعد أن تعقلها وتتوّكل على الله